(85) انتهاكاً إسرائيليا رُصد بحق الصحفيين الفلسطينيين في شهر فبراير الماضي

التجمع الإعلامي يرصد (85) انتهاكاً إسرائيليا بحق الصحفيين الفلسطينيين في شهر فبراير الماضي*


bl

 

رصد التجمع الإعلامي الفلسطيني أكثر من (85) انتهاكا إسرائيليا بحق الصحفيين في فلسطين المحتلة خلال شهر فبراير/شباط المنصرم 2022م، والتي تمثلت ما بين اعتقال وتمديد اعتقال واحتجاز واعتداءات وإطلاق الرصاص المعدني والمطاطي، والتعذيب النفسي ومنع من التغطية واستخدامهم كدروع بشرية، كل ذلك رغم ارتدائهم زي الصحافة، إضافة إلى الهجمات السيبرانية بحق المواقع الإخبارية من أجل إسكات صوت الحق وعدم فضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين، وتقديم رواية مغايرة لما يجرى على الأرض من وقائع. 

وبحسب وحدة الرصد والمتابعة في التجمع الإعلامي فقد تم تسجيل (31) إصابة بالأعيرة المعدنية وقنابل الغاز، و(21) حالة اعتداء قمع بالضرب، و(1) حالة تمديد اعتقال، و(1) حالة احتجاز، و(2) حالة تعذيب نفسي، و(1) مصادرة ممتلكات، و(1) فرض غرامة مالية و(2) حالة تفتيش جسدي، و(24) حالات منع من التغطية، و(ا) حالة هجماتسيبرانية.

وفيما يلي أبرز الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية بحق الطواقم الصحفية ووسائل الإعلام العاملة في فلسطين المحتلة، التي رصدها التجمع الإعلامي خلال شهر فبراير/شباط المنصرم 2022م:

1. اعتداءات وإصابات:

أصيب صحفيان بأعيرة نارية ومعدنية في قمع مسيرة سلمية جنوب بلدة بيتا في نابلس في الضفة المحتلة، كما أصيب الصحفي محمد أبو ثابت برصاص الاحتلال، وأربعة صحافيين آخرين بالاختناق خلال تغطيتهم المواجهات المندلعة في قرية بيت دجن شرق مدينة نابلس، فيما أصيب أربعة صحافيين خلال اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم خلال تغطيتهم المواجهات على جبل صبيح في بيتا جنوب نابلس، وعرقلت عملهم وأبعدتهم بالقوة ومنعتهم من التغطية، واستخدمتهم كدروع بشرية أمام المتظاهرين الذين كانوا يرشقوا الحجارة، والصحافيين هم: عصام الريماوي وعبد الله البحش ومحمود فوزي واصابة الصحفية رنين صوافطة. كما اعتدت قوات الاحتلال على الصحفيين أثناء تغطيتهم اعتداءات الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين على مدخل قرية اللبن الشرقية بنابلس.

وأصيب المصور الصحفي المقدسي يوسف مسودة بجروح ورضوض إثر اعتداء قوات الاحتلال عليه بالهراوات أثناء تغطيته في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة. كما أصيب الصحفيين عبد الله بحش وجعفر اشتية بالرصاص المطاطي خلال تغطيتهما المواجهات مع قمع الاحتلال لمسيرة في بلدة بيتا جنوب نابلس، وكانت قد اعتدت قوات الاحتلال على الصحفيين أثناء تغطيتهم على مدخل قرية اللبن الشرقية بنابلس.

2. اعتقالات:

حكمت محكمة الاحتلال على الصحفي الأسير يزن جعفر أبو صلاح من بلدة عرابة في مدينة جنين بالضفة بالسجن لمدة 4 سنوات، إضافة الى غرامة مالية بقيمة ٣٠٠٠شيكل بعدما تم تأجيل محاكمته للمرة الـ 22 على التوالي، وما زال الأسير الصحفي أبو صلاح يتعرض لضغوط نفسية وعُزلة كاملة لإرغامه على الاعتراف بالتهم المفبركة ضده.

واعتدت قوات الاحتلال على الصحفي ياسر العقبي وتحتجزه لمدة خمسة ساعات في زنزانة توقيف بدون ماء وطعام، وتصادر هاتفه، وتهينه خلال تغطيته المواجهات أثناء عملية التجريف من أجل التحريش على أراضي عرب الأطرش بقرية سعوة في النقب، جنوب فلسطين المحتلة، وتجري عمليتي تفتيش جسديين غير ضروريين عليه.

3. منع من التغطية:

استهدفت قوات الاحتلال الصحفيين بقنابل الصوت، لمنعهم من تغطية اقتحامها بلدة كفر عقب بالقدس المحتلة، كما أخلت قوات العدو الصهيوني حي الشيخ جراح من الصحفيين لمنعهم من التغطية الإعلامية للاستفراد بأهالي الحي والاعتداء عليهم بوحشية.

4. هجمات سيبرانية:

شنت وحدة الهاكرز في جيش الاحتلال الإسرائيلي عدة هجمات سيبرانية بحق وكالة فلسطين الإخباريةللنيل من استمرار عملها، مما أضعف من التصفح فيها، بسبب تغطيتها الواسعة لأحداث الشيخ جراح، وما يجري من عدوان في الضفة ومدينة جنين.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة