التجمع الإعلامي: 20 انتهاكا بينهم حالة قتل بحق الصحفيين في فلسطين خلال يونيو المنصرم


bl

رصد التجمع الإعلامي الفلسطيني خلال تقريره الشهري، أكثر من (20) انتهاكا بحق الصحفيين في فلسطين المحتلة خلال شهر يونيو/ حزيران المنصرم 2022م، منها أكثر من (14) انتهاكا إسرائيليا، و(6) انتهاكات داخلية.

وقال التجمع الإعلامي في بيان وصل "شمس نيوز" نسخة عنه اليوم السبت: "إن قوات الاحتلال ما زالت تواصل الانتهاكات ضد الصحافيين الفلسطينيين أثناء تأدية عملهم في تغطية الأحداث في فلسطين رغم ارتدائهم زي الصحافة، ورغم أنهم يتواجدون في مناطق معينة بعيدة عن ساحة المواجهة للتغطية، كما أنهم يتحركون في مجموعات لتجنب الاستهداف.

وأضافت: إن الانتهاكات تنوعت بحق الصحفيين خلال شهر يونيو/ حزيران المنصرم 2022م ، ما بين قتل واعتداء بالإطلاق المباشر للرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والاعتقال والاحتجاز، والتعذيب النفسي، كل ذلك ضمن حملة منظمة لعزل الأرض الفلسطينية المحتلة عن باقي أرجاء العالم، وللتغطية على ما تقترفه من جرائم بحق المدنيين، وتقديم رواية مغايرة لما يجرى على الأرض من وقائع.

وبحسب وحدة الرصد والمتابعة في التجمع الإعلامي فقد تم تسجيل (1) حالة قتل، و(1) حالة إصابة، و(1) حالة منع من الإسعاف، و(3) حالة اعتقال واحتجاز وتمديد اعتقال، و(5) حالة تعذيب نفسي، و(1) حالة فرض كفالة مالية، و(1) حالة منع من أداء مهام، و(1) حالة مداهمة وتفتيش منزل والعبث بمحتوياته.

وفيما يلي أبرز الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية بحق الطواقم الصحفية ووسائل الإعلام العاملة في فلسطين المحتلة، التي رصدها التجمع الإعلامي خلال شهر يونيو/ حزيران المنصرم 2022م:

في إطار القتل المتعمد فقد استشهدت الصحفية غفران هارون حامد وراسنة "31 عامًا"، برصاص الاحتلال الإسرائيلي، عند مدخل مخيم "العروب"، شمال مدينة الخليل، إثر إصابتها برصاصة اخترقت صدرها من الجهة اليسرى (تحت الإبط)، وخرجت من الجهة اليمنى، وأعاقت قوات الاحتلال وصول طواقم الإسعاف، إلا بعد نحو 20 دقيقة، وجرى نقلها للمستشفى الأهلي بالخليل، إلا أن الطواقم الطبية لم تتمكن من إنقاذ حياتها.

كما أصيب المصور الصحفي مشهور الوحواح نتيجة اعتداء المستوطنين عليه بالحجارة في مسافر يطا جنوب الخليل.

أما بخصوص عمليات الاعتقال فجددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري للأسيرة الصحفية بشرى الطويل من مدينة رام الله، لمدة ثلاثة أشهر، واعتقلت الصحفية نجوى عدنان من نابلس، على حاجز الزعيم قرب القدس المحتلة، خلال محاولتها الذهاب لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وأعادت الإفراج عن الصحفية عدنان بعد احتجازها معها لساعات، بكفالة مالية بقيمة 500 شيقل، كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الصحفي مصعب قفيشة من مدينة الخليل، بعد مداهمة وتفتيش منزله والعبث بمحتوياته

وفيما يتعلق بالانتهاكات الداخلية رصد التجمع الإعلامي ستة انتهاكات تمثلت باحتجاز أجهزة أمن السلطة بطاقة الزميل الصحفي جهاد بدوي عقب اعتدائها على المشاركين بوقفة إسناد للأسرى المضربين عن الطعام برام الله وتعطل عمله.

كما اعتقلت أجهزة أمن السلطة الصحفي سامر خويرة بعد الاعتداء عليه أمام مستشفى رفيديا بنابلس، والصحفي سامي الشامي بعد استدعائه للمقابلة.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة