نقابة المحامين الشرعيين الفلسطينيين تنظم احتفالا بمناسبة يوم المحامي الشرعي الفلسطيني


bl

اتحاد برس/غزة 

 

تنظم نقابة المحامين الشرعيين الفلسطينيين احتفالاً بمناسبة يوم المحامي الشرعي الفلسطيني والذي يصادف العشرون من تموز يوليو وهو اليوم الذي أصدر فيه معالي وزير العدل قرار رقم (4/7/و.ع) لعام 2017 بشأن تشكيل المجلس التأسيسي الأول لنقابة المحامين الشرعيين الفلسطينيين في تاريخ 20/07/2017م. وبهذا القرار تشكلت نقابة المحامين الشرعيين لتكون نقابة وطنية عرفتها فلسطين وضمت في صفوفها جميع المحامين الشرعيين.

ودعا عطوفة نقيب المحامين الشرعيين الأستاذ أيمن أبو عيشة كافة المحامين/ـات للاحتفال بهذا اليوم ليصبح تقليداً راسخاً في مجتمعنا، ومحطة وطنية لتقييم مدى سيادة القانون والقضاء وحقوق الإنسان في فلسطين، ويوم للتذكير بالمثل العليا وأعراف وتقاليد مهنة المحاماة ورسالتها السامية،  فالمحامي جزء أصيل من منظومة العدالة وأحد أركانها فهو يمثل القضاء الواقف الذي يسعى لتحقيق العدالة وسيادة القانون.

وقدم عطوفة نقيب المحامين الشرعيين الأستاذ أيمن أبو عيشة تحيات وتهاني مجلس النقابة ولكافة المحامين الشرعيين  بمناسبة يوم المحامي الشرعي الفلسطيني مشيدا بدورهم الريادي الذي بذلوه و يبذلوه من عمل وجهد ومساهمتهم في تعزيز الشراكة ما بين المؤسسات الأمنية عامة والمؤسسة الشرطية خاصة والنقابات الفلسطينية  والتي تصب في مصلحة المواطن وتحصيل حقوقه في شتى الأمور التي يواجهها. وأضاف أن مهنة المحاماة سامية بطبعها إنسانية بمضمونها لا تقتصر فقط على العائد المادي وإنما هي رسالة حق وعدالة.

وأضاف عطوفته بأن يوم تأسيس نقابة المحامين الشرعيين نقل المحامين إلى مستقبل أفضل لمهنة المحاماة ودورها في أداء الواجب الوطني والاجتماعي الأمر الذي ينعكس إيجابا على أداء بقية أركان العدالة مباركا لكل المحامين الشرعيين.

ويعد هذا الاحتفال الأول والذي ستقيمه نقابة المحامين الشرعيين لترسيخ هذا اليوم في مجتمعنا ولإيصال رسالة المحامين الشرعيين والذي بلغ عددهم ما يقارب 1800 محام ٍ مزاول، و 2000 محامٍ متدرب. حيث سيتخلل الحفل تكريم ثلة من المحامين الكبار الذين أمضوا أكثر من عشرين عاماً في مهنة المحاماة الشرعية.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة